Menu

دعا المنتخبين إلى الفوز بمقعد السينا بالعاصمة، بوشارب يؤكد:
عازمون على الفوز بأغلب مقاعد مجلس الأمة

أكد منسق هيئة تسسيير حزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب على ضرورة الفوز بأغلبية مقاعد مجلس الأمة خلال انتخابات التجديد النصفي للغرفة العليا للبرلمان والتي تحتضنها مقرات ولايات الوطن غدا السبت، داعيا منتخبي الأفلان بالعاصمة إلى رص الصفوف والوحدة لكسب مقعد السينا بالعاصمة الذي اعتبره واجبا نضاليا وتحديا كبيرا لمناضلي الأفلان.

م. سعيدي

أشرف منسق الأفلان معاذ بوشارب عشية الخميس الماضي على اجتماع ضم أمناء محافظات الحزب بالعاصمة ورؤساء المجالس الشعبية البلدية ورئيس المجلس الشعبي الولائي، بالإضافة رؤساء الكتل، هذا اللقاء عرف وضع الروتوشات الأخيرة تحسبا لانتخابات مجلس الأمة التي ستجرى غدا، حيث قدم توجيهات قيمة للمعنيين بهذه العملية داعيا إلى رص الصفوف وتجاوز كل الحسابات الضيقة لإنجاح مرشح الحزب في هذه المحطة الهامة.

وقال بوشارب أن مسؤولية نجاح الحزب في هذه الانتخابات تقع على أمناء المحافظات والقسمات ورئيس المجلس الشعبي الولائي، كما يتحمل رؤساء البلديات مسؤولية كبيرة باعتبارهم الخلية الأساسية ، مشددا على أهمية الفوز بأغلبية مقاعد السينا وبالأخص مقعد العاصمة وأن يحافظ الأفلان على مقعده بالعاصمة لما له من اعتبارات سياسية، مضيفا أن المرحلة المقبلة تقتضي فوز الأفلان وذلك كون الحزب على مقربة من محطة سياسية هامة وهي استحقاق 2019.

وشدد بوشارب على أن رئيس حزب جبهة التحرير الوطني الرئيس عبد العزيز بوتفليقة جاهد باسم الحزب ويفرض على كل مناضلي الجبهة توحيد الجهود ورص الصفوف لكي يبقى الأفلان القوة السياسية الأولى ويقود قاطرة التنمية بفضل برنامج رئيس الجمهورية، مؤكدا أهمية التحلي بالأخلاق السياسية وأن يكون المناضلون يدا واحدة من أجل الجزائر كون الأفلان هو الذراع الذي تستند إليه الدولة.
.
كما أبلغ منسق الأفلان تحيات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى كافة المناضلين وثقته الكبيرة فيهم، وذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه الخميس الماضي.

قال إن المؤتمر الاستثنائي سيعقد على أسس سليمة،

بوشارب يشددسأعيد الاعتبار لكل مناضل مظلوم ومهجر من الأفلان

التزم منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب برد الاعتبار للمناضلين الذين تم إبعادهم من صفوف الحزب ظلما وقهرا والمهجرين قسرا، مؤكدا أن هذا العهد قد ولى وأن أي قرار سيكون نابعا من القاعدة النضالية بعيدا عن الإقصاء والمحاباة، مؤكدا أن المؤتمر الاستثنائي سيعقد بأسس سليمة وفقا لتعليمات رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة.
م. سعيدي

اعتبر بوشارب خلال اللقاء الذي أشرف عليه الخميس الماضي، بمقر الحزب ضم أمناء المحافظات، أمناء القسمات، منتخبي الحزب بالعاصمة، أنه يعمل حاليا مع الهياكل الحزبية الموجودة إلى غاية الشروع في التحضير للمؤتمر الاستثنائي الذي سينطلق فيه بعد الانتهاء من عملية التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة، مشيرا إلى أن المؤتمر الاستثنائي سيرد الاعتبار لكل المهمشين والمقصيين من الحزب ظلما وجورا، مشددا على أن أي قرار سيكون بعد مباشرة العمل والتحضير للمؤتمر الاستثنائي والذي سيكون نابعا من القاعدة النضالية بعيدا عن الممارسات القديمة التي عهدها الحزب في الحقبة الأخيرة.

وكان لقاء بوشارب فرصة للتأكيد على أهمية التحلي بمبادئ الحزب وصون الرسالة وأن يكون المناضلون يدا واحدة لخدمة الوطن خاصة وأن رئيس الجمهورية هو رئيس الحزب، معتبرا أن المرحلة القادمة مهمة جدا بالنسبة للأفلان خاصة ما تعلق بالاستحقاق الرئاسي المقبل، مؤكدا ضرورة رص الصفوف وتهيئة الأجواء للتحضير للمؤتمر الاستثنائي في إطار الاحترام والصدق القائم على أسس ومبادئ بيان أول نوفمبر، مشيرا في ذات السياق إلى أن العاصمة ستكون لها خريطة خاصة عند التحضير لهذا المؤتمر.

أعلى